مدرسة التوحيد الإسلامية

 École AlTawheed School

 altawheed1987@gmail.com

للسنة الـ 25 تعلن مدرسة التوحيد عن بدأ استقبال الاولاد والبنات للتسجيل والدوام للعام الدراسي 2012/2013  حيث سيكون التسجيل واستلام الكتب واللوازم يوم الاحد 9 أيلول ويكون بداية الدوام الساعة العاشرة صباح يوم الاحد  16 أيلول على العنوان أدناه .

تشمل المدرسه على صفوف مراحل مختلفه من سن الخامسه الى الثامنه عشر .وتقوم بتعليم اللغه العربيه ومبادءالقرأن الكريم للجيل العراقي في الاغتراب .والمنهج الدراسي المتبع قد تم استقدامه من وزارة التربيه و التعليم في العراق . علمآ ان كادر المدرسه يعتمد التطوع في العمل وهناك أجور بسيطه لسداد تاجير المدرسه .

ندعوا ألجاليه العراقيه الى تسجبل أبنائها للحفاظ على الجذور واللغه الام

الدوام كل يوم أحد من العاشره صباحا الى الثانيه والنصف بعد الظهر, للاستعلام والعنوان :

Tel 514-207-9899                   Tel 438-402-4861

École Secondaire La Voie, 6755 rue La Voie, Montreal, H3W 2K8

-------------------------------------------------------------------------------------

For the 25th consecutive year, Al-Tawheed school will start accepting students aged 5 to 18 years old, teaching them Arabic language and Quran principles, with a curriculum according to ministry of education in Iraq. The 2012/2013 school year will begin on the 16th of September. 

School staffs are volunteers, however a small fee is charged to cover school rental from CSDM.

Iraqi community is encouraged to send their kids to preserve roots and mother tongue language.

Contact and address: Please see above


---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

Al-Tawheed Islamic School مدرسة التوحيد الاسلامية / في مونتريال

 الطموح والأمل:

تأسست مدرسة التوحيد الاسلامية في شهر ايلول / سبتمر من عام 1987، لتكون أول مدرسة اسلامية لنهاية الاسبوع يدرس فيها القرآن الكريم والعقائد الدينية على مذهب أهل البيت (ع).

 

 الهدف الرئيس:

تهدف هذه المدرسة الى المساهمة في العملية التربوية للفتى والفتاة المسلمة في بلاد الاغتراب من خلال تنشأتهم في  بيئة اسلامية طاهرة يحافظون فيها على القيم والاخلاق التي زرعها فينا رسول الاسلام (ص) واهل بيته الاطهار (ع).

ان الفرصة التي اتيحت للمسلمين هنا فرصة عظيمة للعمل الجاد من أجل بث عقائدهم وممارسة شعائرهم بكل حرية، وذلك  من خلال قانون حماية حرية الاديان.  كل هذا كان حافزا قوياً ان نبذل الجهد الدئوب والمتواصل لكي نحافظ على هوية التشيع الاسلامية في كندا.

 

 لماذا مدرسة اسلامية نظامية؟

للمدرسة في عرفنا ذات معنى أصيل ضاع في بلاد الهجرة والاغتراب.  فتحول هذا الصرح من دوره الأساسي كمربي للأجيال إلى مؤسسة مجردة تطبق برنامج تزود به من الجهات الرسمية و التي يختزن بين ثناياه، في كثير من الأحيان، اهدافاً غير تربوية و لا أخلاقية.  و لعل المدرسة النظامية في بيئة نظيفة وطاهرة  لها أهميتها القصوى بالنسبة لنا نحن المسلمون، والتي  نسعى فيها الى أن نحافظ على هوية ابناْنا في هذه البلاد.

 

 ما هو موقع المدرسة في تربية المسلم؟

هناك ثلاثة دوائر أساسية مؤثرة في تربية الفرد وبناء شخصيته بشكل أساسي و كبير.  وهذه الدوائر هي: العائلة ( البيت ) والمدرسة والمجتمع الخارجي.  و هكذا تبدو  أهمية المدرسة  كحاضن تربوي للنشىء وخصوصا لمراحل المراهقة و بداية حقبة الشباب (13 سنة إلى 18 سنة).  طبعا، هذا لا يلغي أهمية المراحل الابتدائية على الإطلاق.

 

 هل وجود مدرسة اسلامية حاجة ملحة؟

نعم، وجود المدرسة حاجة ملحة وضرورة دينية.  و لعل أهم  منطلقاتها احتضان النشء الجديد وتأصيل العقائد والمثل والقيم الاسلامية في نفوسه نهجاً وممارسة ً وتعزيز ثقته بهويته وثقافته القرآنية وصيانته من الانزلاق في متاهات الرذيلة والفساد والانحرافات الخلقية والعقائدية.

 

 الأمل والمستقبل:

نحن في مدرسة التوحيد الاسلامية من ادارة ومدرسين وطلبة، ننظر الى المستقبل نظرة تفائل وأمل كبير، وذلك بانتظار الحصول على دعم الاخيار والمحسنين الذين يهمهم الدين وشؤون الطائفة التي تعيش الاغتراب والمحاربة من قبل أطراف تعلن البغض والحقد على اتباع أهل البيت (ع) بكل صراحة.

ونحن اذا لم نحصل على الدعم المادي منكم بامتلاك مدرسة نظامية على مدار الاسبوع لتخرج ابناء متسلحين بالدين والعلم، فاننا لا نستطيع الصمود امام ما يبذلونه اعداء المذهب من اموال طائلة لكسب اولادنا وبناتنا الى عقيدتهم الفاسدة.

ها نحن نعرض مشكلتنا ومعاناتنا امامكم ونقول: ولمثل هذا فليعمل العاملون وليتنافس المتنافسون وليبذل الباذلون بعطاياهم السخية لنصرة الدين والمذهب.

 

 ما هو مقدار الدعم؟

تحصل في احيانا كثيرة في سوق العقار مدارس حكومية للبيع بكامل عدتها ومستلزماتها، وهي فرصة ذهبية لمن يسعى لفتح دار للعلم (مدرسة نظامية) يكون له صلة  بين الدنيا والآخرة وصدقة جارية لا تنطق ابداً حتى الحشر، دار ٌ يعلم فيه الدين والمذهب والعلم.  والمبلغ التي تعرض مثل هكذا مدارس حوالي بين مليون وملونيين دولار كندي (ما يعادل 300 الف الى 600 الف دينار كويتي).

ونحن على استعداد كامل ان نسجل العقار باسم الشخص المحسن لدى السلطات الكندية وله حق تعيين من ينوب عنه في مراجعة ذلك، وحتى اسم المدرسة تكون تحت اسمه اواي  اسم يختار لها من ارحامه او على احد اسماء المعصومين الابعة عشر.

(يا ايها الذين امنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون) صدق الله العلي العظيم


(للاطلاع على النظام الداخلي للمدرسة، الرجاء النقر هنا)